Share

ذكرى استشهاد أسد من أسود الامة


اليوم "20 مارس " هو ذكرى "إستشهاد" الشهيد بإذن الله " خطاب " الذي أذل "المجرمين الذين يدعون الحضارة والرقي والتسامح" أذل "روسيا " الدولة العظمى !

*هذا هو من يستحق أن نقف له إجلالاً في مجلس الشعب .

*هذا الذي كان "يحارب من أجل الإسلام " ولم "يحارب الإسلام"
*هذا من يستحق أن "نترحم عليه" ونسأل الله ان يجعله في الفردوس الأعلى.
*هذا من نستحق أن نبكي عليه.
*هل يا ترى سيذكر الأعلام المصري الأسد "خطاب" الذي جاهد ضد الطغيان وضد الاحتلال.
*هل يا ترى سنتصفح الفيس بوك ونرى الشباب المسلم يضع صورته ويترحم عليه؟.
هل يا ترى سنجد من يكتب"ونسأل الله ان يرزقنا قائد مثله "!.

*خطاب قُتل "مسموماً" من "عميل خائن مزدوج" فلم يقدر الروس على مواجهته..فقتلوه غدراً .غدروا به في يوم 20 مارس 2002 .

للاسف ..أحنا نعرف "جيفارا جيفة الحارة" و لا نعرف"خطاب مرعب دول الأرهاب".

*فيديو "قصير" للمجاهد خطاب رحمة الله عليه.

فيلم وثائقي "طويل" عن قصة حياة المجاهد خطاب.
رحمة الله عليك يا أسد الإسلام يا أمير المجاهدين.
تقدر تبحث على اليوتيوب ستجد "مئات "الفيديوهات لبطولات المجاهد خطاب.

2 comments:

Anonymous said...

الله المستعان
ورحمه الله وأسكنه فسيح جنانه..ومن ينكر الرعب اللذي سببه لأبناء البروتوكولات

Anonymous said...

الله يرحمة

Post a Comment